نصنع الأمل

منذ أن اعتمد ترخيص الجمعية برقم 1/4 وتاريخ 1406/2/13هـ والجمعية برئاستها وطاقم المجلس الإداري حملوا على عاتقهم أداء رسالة الجمعية نحو كتاب الله ومجتمعهم ، والعمل على تنفيذ ما يتطلع إليه ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم من تعليم كتاب الله والتربية عليه وأن يتخذ خلقا ؛ وذلك لتخريج أفراد صالحين في أنفسهم ومصلحين لغيرهم ؛ ليفيدوا البلاد والعباد ؛ وليسيروا على نهج قويم . سعت الجمعية إلى فتح حلق كثيرة في مدينة الدوادمي والقرى والمراكز التابعة لها ، مما نتج عنه قيام جمعيات مستقلة انفصلت عن جمعية الدوادمي وتتبع للجمعية الأم جمعية تحفيظ القرآن بالرياض ، وهي (جمعية ساجر ، وجمعية البجادية ، وجمعية الجمش ) وذلك ليتسع العطاء ويتنوع ويزيد الخير ويعم في كل مكان بمشيئة الله وفضله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.